الإغاثة العاجلة مستمرة لإخواننا المتضررين من الزلزال في الشمال السوري

لنقف معاً بجانب إخواننا ضحايا زلزال تركيا وسوريا

معاً نمسح الأسى

قال تعالى:﴿وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ ۖ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ﴾ سورة الحديد الآية 7

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ﴿المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرَّج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة﴾ رواه البخاري.

على قدم وساق، تتواصل الإغاثة العاجلة التي تقدمها الجمعية العالمية للتنمية والتضامن -شفق- لليوم العاشر على التوالي للمتضررين من الزلزال في الشمال السوري، الذين أصبحوا في الخيام لمن بقي على قيد الحياة بعد تهدم منازلهم التي كانت تؤويهم وذويهم، إنهم في أشد الحاجة إلى تبرعاتكم وصدقاتكم وزكوات أموالكم في هذا الوقت العصيب.

 

إنه وقت التضامن 

الجرح عميق، الألم كبير، الاحتياج أكبر مما نتوقع



سهم التبرع 2000 ليرة تركية أو 100$ أمريكي

تبرع عن نفسك وعن أهلك وأحبابك.

كن مفتاحا للخير وساهم معنا 🙋‍♂‍🙂

نستقبل تبرعاتكم عبر الحساب البنكي الخاص بالجمعية :

بنك EMLAK KATILIM

اسم صاحب الحساب

ULUSLARARASI KALKINDIRMA VE DAYANIŞMA DERNEĞİ

حساب الليرة التركية

TR220021100000052500600001

بنك زراعات التشاركي

اسم البنك

ZIRAAT KATILIM BANKASI

اسم الجمعية

Uluslararası Kalkındırma ve Dayanışma Derneği   

حساب الليرة التركية

TR39 0020 9000 0152 4138 0000 01                  

حساب الدولار

TR82 0020 9000 0152 4138 0000 03

مستمرون في العطاء بتعاونكم عبر مشاريعنا:

1- توفير الحاجيات الأساسية (المأوى والخيام، السلال الغذائية، الإصحاح البيئي).

2- المشروعات الموسمية (الأضاحي، رمضان، دخول المدارس، ملابس الشتاء، كسوة العيد).

3- المشروعات الصحية (عمليات العيون، الكتاركت، عمليات تشوهات العمود الفقري، حملات الوقاية من سرطان الثدي، علاج الجرحى والمصابين، الأطراف الصناعية، الرعاية للأطفال والنساء).

4- فك الغارمين وكفالة الأيتام والفقراء.

5- حفر الآبار وسقيا الماء.

6- مشروعات الإغاثة العاجلة.

7- طباعة وتوزيع القرآن الكريم بالقارة الأفريقية ودعم مقارئ القرآن الكريم.

8- مشروعات دعم المرابطين والمسجد الأقصى المبارك.