المشروع التاسع عشر | إفطار الصائم لمسلمي الروهينغا في بنجلاديش


معاً نمسح الأسى

مشروع إفطار الصائم لمسلمي الروهينغا في بنغلاديش

قال تعالى:﴿فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (١١) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (١٢) فَكُّ رَقَبَةٍ (١٣) أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (١٤) يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ (١٥) أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ (١٦) ﴾ سورة البلد، آية:١١- ١٦

 

عن زيد بن خالد الجهني قال : قال صلى الله عليه وسلم: ﴿مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا  ﴾ رواه الترمذي وابن ماجه.

بتوفيق الله سبحانه تعالى، تواصل الجمعية العالمية للتنمية والتضامن – شفق – في شهر رمضان المبارك، بتنفيذ المشروع التاسع عشر من مشاريع شهر الرحمه والمغفرة والعتق من النيران وهو إفطار الصائم والذي تم  تنفيذه في بنغلاديش لمسلمي الروهينغا الذين يعدون أكبر أقلية مسلمة مضطهدة في العالم. ساهم معنا في أفضل صدقة في رمضان وهي اطعام الطعام. 

فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ

قيمة الإفطار للشخص الواحد 30 ليرة تركية – دولار ونصف

تبرع عن نفسك وعن أهلك وأحبابك.

كن مفتاحا للخير وساهم معنا 🙋‍♂‍🙂

نستقبل تبرعاتكم عبر الحساب البنكي الخاص بالجمعية :

بنك EMLAK KATILIM

اسم صاحب الحساب

ULUSLARARASI KALKINDIRMA VE DAYANIŞMA DERNEĞİ

حساب الليرة التركية

TR220021100000052500600001

بنك زراعات التشاركي

اسم البنك

ZIRAAT KATILIM BANKASI

اسم الجمعية

Uluslararası Kalkındırma ve Dayanışma Derneği   

حساب الليرة التركية

TR39 0020 9000 0152 4138 0000 01                  

حساب الدولار

TR82 0020 9000 0152 4138 0000 03

مستمرون في العطاء بتعاونكم عبر مشاريعنا:

1- توفير الحاجيات الأساسية (المأوى والخيام، السلال الغذائية، الإصحاح البيئي).

2- المشروعات الموسمية (الأضاحي، رمضان، دخول المدارس، ملابس الشتاء، كسوة العيد).

3- المشروعات الصحية (عمليات العيون، الكتاركت، عمليات تشوهات العمود الفقري، حملات الوقاية من سرطان الثدي، علاج الجرحى والمصابين، الأطراف الصناعية، الرعاية للأطفال والنساء).

4- فك الغارمين وكفالة الأيتام والفقراء.

5- حفر الآبار وسقيا الماء.

6- مشروعات الإغاثة العاجلة.

7- طباعة وتوزيع القرآن الكريم بالقارة الأفريقية ودعم مقارئ القرآن الكريم.

8- مشروعات دعم المرابطين والمسجد الأقصى المبارك.